الأحد, 18 ديسمبر 2022 04:42 صباحًا 0 95 0
مهما كان مرا سيمر ..
مهما كان مرا سيمر ..

مهما كان مرا سيمر ..

 

الكاتبة / شهد القحطاني 


إذا كنت تتصفح أو تقرأ الآن
لديّ رسالة لك سوف تكون بخير مهما كان ما يؤذيك سوف يمر .
كانت هذه رسالتي إلى نفسي في الأوقات الصعبة ، بها تجاوزت الأصعب، وأنت يمكنك الآن تجاوز هذا أيضاََ ربما لن يحدث ذلك بين عشية وضحاها لكن الأمور ستتحسن . عليك فقط أن تعطيها الوقت وسيمر كل مر سيتمهد الطريق و ينطوي تعب الأيام سينتهي كل ما حدث معك وكأنه لم يكن وإن فقدت شيء فإنك لم تفقد الله .
هذا كله بيدك أنت القائد أنت المتحكم لا تعطي السيطرة على عقلك لأحد أو للشيطان ليعمل على انجاز مهمته والتي تبقيك خارج المسار لا تسمح له أن يجعلك تعتقد أن الله لا يسمعك لا يحبك ، مهمته تدميرك ليتأكد أنك لا تصبح ما يريدك الله أن تكون .
تستمر الحياة إن تقبلنا و تأقلمنا إن تعلمنا  وواجهنا فاليأس لا يحرك ساكناً والظروف لا تجامل انساناً لا أحد يعلم ما أصابك لا أحد يعلم ما هي معركتك مع الحياة ما الذي زعزع أمانك و قتل الكثير من الأشياء في داخلك كم كافحت و كم خسرت وكم صبرت فعلا لا أحد يعلم
ولكن تذكر دائماً كل مر … سيمر
‏استحضرها عندما تضيق بك الأيام
‏وتثقلك الهموم و يحيط بك الظلام
‏و يُحجب عنك النور
‏تذكر أن من سمات الحياة التغيير و التجديد . وأعلم أن كل هذا سينتهي عندما تتجدد روحك وتعيش لحظات يومك وتستمر بالدعاء لمُجيب الدعوات .
‏و كن على يقين بأن رحمة الله أوسع من متاعب الحياة .

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

محرر الخبر

غاليه الحربي
رئيس التحرير الصحيفة
مالكة ومدير عام الصحيفة أديبة وكاتبة ومنظمة فعاليات

شارك وارسل تعليق

أخبار مقترحة